pour me contacter : Il suffit d'envoyer un mail à = nebgha2000@yahoo.fr ou de laisser un commentaire

Bienvenue sur le plus ancien blog mauritanien francophone encore en activité

5 septembre 2009

Si j’étais l’un d’eux

Bonjour Docteur Kleib,
Tout en te souhaitant bon ramadan, j'ai visité ton blog et constaté une paresse de ta part .Alors j'ai pensé écrire ce billet pour relancer un débat sur le rôle des politiciens que j'enrichirai progressivement par des articles.cordialement.
ton ami....
Si j’étais l’un d’eux
A une question, relative au rôle de nos politiciens après cette sanction populaire, posée par un ami à la veille des élections du 18/07/20009, j’apporte cette modeste réponse. J’invite aussi les lecteurs à apporter leurs contributions.
Ma contribution consiste à m’imaginer à leur lieu et place pendant quelques instants et agir de la manière la plus adéquate pour être en conformité avec ce que je devrais être.
Si j’étais un politicien j’aurai donc changé de stratégie, de démarche ou même de nom.
Si j’étais Ahmed ould Daddah, j’allais prendre deux mesures urgentes : Me proclamer candidat pour les élections législatives prochaines pour finir ma carrière politique par être élu une fois et annoncer la fin du RFD (Rassemblement fondu en Daddah).
Si j’étais Messaoud ould Boulkheir, j’allais déclarer publiquement ma retraite politique et annoncer le divorce entre les nasséristes et les militants du Horr que j’unissais par mon charisme. Je désignerai Boidiel comme mon héritier à la direction du FNDD, nouvelle version.
Si j’étais Mohamed ould mouloud je finirai le travail politique clandestin et savoir qu’en Mauritanie il est permis de militer publiquement. J’allais donc me libérer de la clandestinité politique.
Si j’étais Bedr Eddine, j’allais demander pardon au peuple mauritanien que j’ai voulu dompter pendant quarante ans sur des idées que je ne métrisais pas. J’allais aussi annoncer ma retraite politique.
Si j’étais Kane Hamidou Baba, j’allais me mordre les doigts.
Si j’étais Ghrini, j’allais justement démissionner de la direction du PRDR et adhérer à l’UPR.
Si j’étais Sarr, j’allais tout simplement changer de slogan.
Si j’étais Saleh ould hanenna j’aurais mordu les doigts et la langue.
Si j’étais shgair ould mbarek j’allais me féliciter moi même.
Si j’étais le député de Kiffa, j’allais me procurer un certificat médical pour notifier à tous que je suis devenu sourd-muet.
Si j’étais député frondeur j’allais penser à la prochaine fronde et réviser de stratégie de fidélité.
Si j’étais Aziz j’allais commander le Prince de Machiavel et le lire quotidiennement.

Abu nelli

2 commentaires:

habib.dakhite a dit…

موريتانيا دولة محترمة ولآكن يعيش فيها مجموعة من اللصوص كأمثل والوزير أول والوزيرة الخارجية والوزير الخاص باصحة الفاشلة في موريتانيا الأعماق أو مدبرين الأفشال برنامج موريتانيا الأعماق تلك التحديات نعيشها بأنفسي ويلآحظها الشعب موريتاني بأن موريتانيا دولة ليست فيها عدالة ولآالتعليم ولآ أيضا صحة أو التنميةالأقتصادية أو مايعرف بالبني التحية اللأستثمار الوطني واشعار المواطن بأن هنالك الدولة جاد عليها الشعب الموريتاني وتحس ولها حواس قابلة اللتحدي المفسدين زمرة التي أفشلت برنامج التعليم وصحة والأقتصاد والعدالة وأنا متيقن بأن النصر قريب وبأن محمد ولد عبدالعزيز يعيش التحدي لآيحسد عليه وبأن جميع مابحوله ويدور به جماعة مفسدة من أهالي المصالح الشخصية ذات البطون الفاشلة وتخلص منها جيد وهو نفس التي تستحق الهلآك وأنا متيقن بأن محمد ولد عبدالعزيز يريد الأصلآح ولآكن زمرة المقسدة تريد افشال برنامج رئيس المنتخب محمد ولد عبدالعزيز رئيس الفقراء وعلمنا من مصادر مطلعة بأن في أونة رئيس المنتخب محمدولد عبدالعزيز أزداد الفقر الي نسبة 65%وذالك الدليل علي أنه في السنة 2015اللرئاسيات المستقبلة سأيحصل علي نسبة 88%وذالك أيضا دليل علي أزدياد الفقر والفقراء الموريتانين والعجز عن مكافة الفقر والبطالة والجهل وأنا بما أنني ممرض فني وتقني في قطاع صحة نتحدي الجميع ونقول بأن موريتانيا ليست فيها صحة ولآالتعليم ولآ عدالة ولآأيضا مفهوم دولة جاد عليها البناء وكيان باقي اللأصلآح ومحاربة الفساد والرشوة وأنتقادي اللدولة والحكومة الحالية سأببه الغيرة علي موريتانيا وعلي برنامج رئيس المنتخب الأنه من أولوياتي طموحي والتضحيتي اللأزاحة الأحكام الفاسدة في المستشفي الوطني العجز الحاد وغياب الأمن في المستشفي الوطني واهانة الشخصيات المهنية في القطاع والعجز عن التشجيعات المهنية اللعمل وعمال صحة في المستشفي الوطني ومن باب رئيس مصلحة الأمنية اللمستشفي الوطني شخصية قامضة ومرتشية وغير وطنية وبما أنه الدركي السابق فاشل لآيجب وضعه علي مصلحة الأمنية اللستشفي الوطني ويتدعي بأنه ابن امارة اترارزة ماهي امارة اترارزة وماهو أميرها ومذا سجل لها التاريخ من البطولآت ونحن نعلم بأن اللصوص الساحل وقطاع طرق كانوا يأتون اللزوايا وطلبة ويأخذون اللحراطين الذين في ملكيتهم وبنات الزوايا اللواتي علي مستوي الجمال من كان يتعرض اللصوص علما بأن أمير اترارزة وقيادته كانوا يختفون حتي غياب العدو يظهرون واللجواب فأن أولآد أمحمد اللعلب شعالة كانوا زمرة اللبطولة والتحدي اللصوص وقطاع طرق وضربهم بالمطاريق المسلحة بالبارود وأخذ كلما سرق من ممتلكات طلبة أو الزوايا وأسترجاعه الأهم هذه شخصيات هي الأمارة ومعني الأمارة امارة اترارزة التي تعيش في التاريخ غير غامض ولآمقموض امارة أهل الشيخ سيديا الذي أستطاع باب ولد سيدي محمد ولد الشيخ سيديا فرض المستعمر واقناعه اللدخول الي موريتانيا وفرض النظام والوداع مع الجاهلية ومن باب الأحكام الخاصة بازوايا هي سأبب الأنحطاط الأحكمة المسبقة والمتمصلحة بالفساد والأنحطاط اللبناء وغياب وجود دولة الموريتانية ويضعون التاريخ في صالحهم ويضعون العرب بني حسان علي مستوي الجهل والعروبة المتلصصة والمحترفة وأنا نشهد بأن حكم محمد ولدعبدالعزيز يعيش مكر طلبة أو الزوايا وتخلص منهم جائيز ولآبد منه من أجل بناء موريتانيا الجديدة والقضاء علي القوميات الفاشلة الغير مبدئية ولآانسانية وانا سأبذل جميع جهودي اللوجود حل اللتقدم موريتانيا ومحاربة العقليات الفاشلة والمشينة الفكر والتطرف وتخلف بناء دولة موريتانيا موريتانيا الأعماق التحدي ووجود غياب التعليم وصحة والعدالة ومحاربة الفساد والمفسدين وتلصص علي ممتلكات الغرب وفي ذالك فضيحة مشروع السيدا علما بأن النقود لوكانت اللموريتانيا الأتم اغلآق ملف ولم يتكلم أي شخص أو يحدث شيئ ولآكن الغرب حقا هم من يريد محاربة الفساد وتلصص علما بأن المشروع يجب أن يكون مديره طبيب مختص في المجال مثل :الخليل ولد اسحاق ولدالشيخ سيديا الذي يعمل حاليا في المستشفي الوطني في قسم الأمراض الباطنية وهو طبيب الوحيد المحافظ علي معلوماته طبية وتماد المعلومات مع الخارج علما بأن اهمال المعلومات طبية السر من أسرار الأطباء الموريتانين واللجوء اللتحصيل المال والأنتحالية والحقد والحسد والكراهية وأخذ مال العام بغير حق يذكر ولآكن اللهم أستر ووفق موريتانيا الجديدة وأحفظ رئيسنا المنتتخب محمد ولد عبدالعزيز من المفسدين الفاسدين السحرة الحقدة طمعة وأحفظه أيضا من كيد طلبة أوالزوايا الأنهم سأبب الفساد وفي نهاية اللهم أستر

الأسم:حبيب ولد داه جاكيتي

البريدالألكتروني اللتحدي المقرصن:dakite_habib@yahoo.fr

6271762

شكرا علي فائيق التقدير والأحترام

Anonyme a dit…

Amiable dispatch and this fill someone in on helped me alot in my college assignement. Gratefulness you seeking your information.